متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل بعد النفاس واحد من الأسئلة التي تقوم الكثير من السيدات بذكرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكونه من الأمور المقلقة التي تزعج الكثير من السيدات وهذا بعد القيام من الولادة ونهاية فترة النفاس، لابد العمل على البدء في تناولها بعد الولادة بمدة زمنية يذكرها الطبيب لأجل أن لا يحدث حمل جديد مرة أخرى لحين التعافي من المرة الأولى.

متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل بعد النفاس

الكثير من السيدات يقوموا بالبحث عن أساليب لمنع الحمل وهذا بعد مرور فترة النفاس، حيث يتم استعمال واحدة من الطرق الآمنة التي تمنع الحمل لفترة من الوقت وتساعد الأم في تربية طفلها وتحمل الأيام الصعبة التي تمر بها، وهذا يتم عن طريق الطبيب المعالج وسؤاله عن الوسيلة التي يتم استعمالها لمنع الحمل.

ولابد التأكد من أن الرحم عاد إلى مكانة الطبيعي بعد انتهاء فترة الحمل والولادة، الكثير من الأطباء يقوموا بإخبار الأمهات الذين لم يقمن بالرضاعة الطبيعية بالعمل على أخذ حبوب منع الحمل بعد الولادة بشهر، أما عن المرضعات يتم تناول الحبوب بعد مرور 40 يوم على الولادة ويتم تناول حبة واحدة في اليوم مدة 21 يوم وتترك 6 أيام ويتم تكرارها مرة أخرى.

متى يتم تناول حبوب منع الحمل بعد النفاس

لابد على السيدة أن تقوم بالتعرف على مواعيد الدورة الشهرية الخاصة بها وبالأخص بعد انتهاء فترة النفاس و متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل بعد النفاس، ففي حال أن كانت السيدة تقوم بتناول الحبوب لليوم الأول من الدورة الشهرية فمن الأفضل أن يبدأ مفعولها عند انتهاء الدورة الشهرية، وهنا يمكن ممارسة العلاقة الجنسية دون حدوث حمل.

ولا يوجد حاجة إلى استعمال الواقي الذكري، وعندما يتم تناول الحبوب بعد انتهاء الدورة الشهرية يتم تحديد وقت معين لأخذ الحبوب لأجل الحصول على منع التخصيب وحدوث حمل، ولابد على السيدات أن يقوموا بالانتظار مدة أسبوع إضافي لأجل حدوث تأثير الحبوب والعمل على منع الحمل، ويمكن استعمال الكثير من الوسائل الأخرى التي تعمل حدوث حمل لحين بدء مفعول الحبوب.

وسائل منع الحمل بعد النفاس

يوجد الكثير من وسائل منع الحمل التي يمكن الاعتماد عليها بعد انتهاء فترة النفاس، وهذا لأجل أن يكون الوضع أمن ولا يتم حدوث حمل، وهذا لأجل أن يكون الوضع أمن ويتم المرور بهذه الفترة لأجل أن تكون صحتها سليمة ويتم منح وقتها لمولودها الجديد، ومن ضمن الوسائل التي يسمح باستعمالها:

–        يتم استعمال ما يعرف باسم الغرسة التي تمنع الحمل، وهي من الوسائل الآمنة والفعالة التي يتم استعمالها من قبل 99 % وتعد من الوسائل التي يستخدمها العديد من السيدات.

–        الحقن يتم استعمالها من قبل فئة كبيرة من السيدات ويكون مفعولها بنسبة تصل إلى 99 %، فهي تساعد على تحقيق الغرض.

–        حبوب منع الحمل تعد من الطرق الأفضل والأكثر انتشارًا وسط السيدات، وهي الأقدم في منع الحمل وتكون فعالة بنسبة وأمنة جدًا ونتائجها تصل إلى 99 % في حال تناولها بطريقة صحيحة، وهذا تبعًا للإجراءات والتوجيهات التي يتم اتباعها.

–        استعمال الواقي الذكري، وهو من الأساليب الأكثر انتشارًا والأسرع في منع الحمل، ويكون فاعليته بنسبة تصل إلى 89% وهذا عند استعماله بالطريقة الصحيحة، ولكن الكثير من السيدات لا يقوموا باعتماد هذه الطريقة لأجل العمل على منع الحمل.

–        الواقي الأنثوي يكون فاعليته بسيطة ولا يتم استخدامه بشكل مستمر لأن احتمالية حدوث الحمل فيه عالية نسبيًا عن الأنواع الأخرى.

–        اللولب ويعد من الوسائل التي يتم زراعتها الرحم أثناء الولادة ويكون من الأساليب الفعالة التي تصل إلى 99 % وهو الأكثرانتشارًا وسط الكثير من السيدات.